السادة الرفاعية

عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة
نرحب بك عضوا جديدا
مشاركا تفيد وتستفيد

كما يمكنك الان تفعيل اشتراكك بالمنتدى
خلال 5 دقائق وذلك من قبل ادارة المنتدى

مع تحيات ادراة المنتدى

السادة الرفاعية

ابناء العارف بالله سيدي على اسماعيل حسن
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 11 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 11 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 98 بتاريخ السبت ديسمبر 10, 2016 9:11 pm

شاطر | 
 

 قصيدة: يا رفاق الصبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
m.zeadan
خادم الاخوان
avatar

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 22/07/2009
العمر : 36
الموقع : الأقصر

مُساهمةموضوع: قصيدة: يا رفاق الصبر   الإثنين أغسطس 26, 2013 4:28 pm

قصيدة: يا رفاق الصبر

قصائد السيد / على عبد العزيز مزيود


يا رفـاقَ الصبـرِ فـي حكـمِ القـدرْ هل لنـا مـن منصـفٍ يجلـو الخبـرْ
أيـن كـان الـحـبٌّ أو كـيـف ظـهـرْ سحـرُ لحـظٍ أم عـن الغيـبِ صـدرْ
قيلَ كان الحبُّ مـن قبـلِ البشـرْ حـيـثُ لا شـغـلٌ ولا قـيـدُ صـــورْ
هـامـتْ الأرواحُ مــن غـيـرِ حـــذرْ فــي جـمـالٍ لاحَ يـومـا واسـتَـتَـرْ
نحـن فـي الأشبـاحِ نقتـصُّ الأثـرْ مــا بــدا فـــي هـيـكـلٍ إلا قـهــرْ
ضـلـتْ الألـبـابُ بـــل زاغَ الـبـصـرْ عيـنُ سـرٍّ مــسَّ قلـبـاً فاستـعـرْ
وانجلَـى لـي فـي أنـا ظـلٌّ وحــرْ فَـرطُ وجـدٍ إذ بـدا لـي بــي أضــرْ
وانجلَى فـي أينمـا فاشهـدْ وقـرْ ظـاهــرٌ دومًـــا بـخـيــرٍ أو بــشــرْ
ويلُ نفسي كدتُ تُصليني سقـرْ أوهمتنـي سوَّلـتْ لـي لـم تــذرْ
أَشرقي روحي فإنِّـي فـي خطـرْ أدركي ركبـي فقـد حـانَ السفـرْ
كم أنادي من على هجـري أصـرْ تـاركًــا قـلـبــي لـصـبــرٍ أو أمــــرْ
يصطـلـي مــرَّ احـتـجـابٍ لا يـــذرْ طينـتـي كـونـي كـمـاءٍ لا حـجــرْ
أيُّ قـلــبٍ مـــلَّ صـبــرا وازْدَجَـــرْ بعـدمـا أضـنــاهُ وجـــدٌ فانـكـسـرْ
أدمـنَ الشـوقَ وبالسـلـوى كـفـرْ ما سبيلي ؟ حيرةٌ .. ما من مفرْ
لا تلومـونـي فـكـم لـلـحـبِّ خـــرْ جـاثـيًـا ســيــدُ بــــدوٍ أو حــضــرْ
بعتُ عمري كي أرى بعد الضجـرْ بعـد مـا ذقــتُ ارتطـامـاتِ الفـكـرْ
أَن ركـضـي خـلـفَ زعــمٍ منتـظـرْ لـيـس إلا بـعـض أوهــام البـشـر
والـــدوا شـاهـدتــه رأي الـنـظــر عنـدمـا أُدخـلـتُ مــن بــابٍ أغـــرْ
بـابُ آلِ المصطـفـى خـيـرُ الــدررْ والتـزمـتُ الشـكـرَ إذ زال الـكــدرْ
واعتزمتُ السيرَ في هديِ القمرْ سيرةُ الهادي وذي أزكَى السيَـرْ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة: يا رفاق الصبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السادة الرفاعية :: العلوم الشرعية :: الرقائق-
انتقل الى: